مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية

مرحبا بك فى منتدى مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية المشتركة
عزيزى الزائر معلما فاضلا ... طالبا نجيبا
يسعدنا انضمامك معنا ونتمنى ان تكون واحدا من اسرة
هذا الصرح التعليمي العريق لتستفيد وتفيد


(يا اخى وصلت لحد هنا ومستخسر فينا تسجيلك)

الموضوع اسهل مما تتخيل (خطوتين تسجيل وتكون وسطنا)


ملحوظة هامة جدا

استخدم متصفح فاير فوكس لو معرفتش
تدخل ولو صفحة الموقع بتخرجك
وفى حالة اتمام التسجيل ستصلك رسالة لتنشيط حسابك على الإيميل يرجى الدخول عليها وتنشيط الحساب وفى حالة عدم القدرة على تنشيط الحساب سنقوم بتنشيط حسابك وبمجرد رؤيتك اسم العضوية الخاص بك فى ادنى الصفحة الرئيسية تستطيع الدخول بمنتهى السهولة الى الموقع
مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية

بوابتك نحو متعة التعلم

 
            
 
 




    البابالخامس الإنسان ومشكلة الإلزام الخلقي الإتجاه الحسي والإتجاه الإجتماعي في الإلزام الخلقي

    شاطر
    avatar
    أ علي رزق
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1942
    نقاط : 106447
    تاريخ التسجيل : 09/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/
    العمل/الترفيه : مدرس أول لغة عربية

    goo2 البابالخامس الإنسان ومشكلة الإلزام الخلقي الإتجاه الحسي والإتجاه الإجتماعي في الإلزام الخلقي

    مُساهمة من طرف أ علي رزق في 30/8/2009, 3:35 pm

    البابالخامس

    الإنسان ومشكلة الإلزام الخلقي

    الإتجاه الحسي والإتجاه الإجتماعي
    في الإلزام الخلقي

    س- ما المقصود بالإلزام الخلقي؟
    1. إن غالبية سلوك الناس ليس عشوائي وإنما يمكن التحكم فيه.
    2. يدور السلوك الأخلاقي حول الخير والشر والفضائل والرذائل ويصدر عن دوافع معينه.
    3. إذن المقصود بالإلزام الخلقي(هو ماينبغي إتباعه من سلوك يرجع الى نواهي الدين أو عقوبات القانون أو مصادر أخرى)
    أولاً: الإتجاه الحسي في الأخلاق
    مذهب المنفعة العامة
    (أ) ظروف نشأة هذا المذهب:-
    1. إكتشاف المنهج التجريبي وإعجاب العالم الأوروبي به مما دفع المفكرين الإنجليز الى تطبيقة في دراسة الإنسان.
    2. من أشهر هؤلاء المفكرين(جيرمي بنتام – جون ستيوارت مل)
    (ب) معالم المذهب النفعي في الأخلاق:
    1. وتتمثل هذه المعالم في النقاط التالية:
    أولاً: اللذة أو المنفعة هي الخير الأقصى أخلاقياً:
    1. إن الغاية الأساسية في الأخلاق هي تحقيق الخير الأقصى وهو السعادة.
    2. إختلف المفكرون حول المقصود بالسعادة. فهي عند البعض تتخذ طابع عقلي
    وعند البعض الآخر هي التضحية بالذات.
    3. إذن ما المقصود بالسعادة؟
    "هي كل ما يحقق أو سوف يحقق اللذة أو المنفعة لصاحبه فهما يحققان السعادة لصاحبهما".
    4. إختلف النفعيون حول اللذة (هل هي حسية أم عقلية) واللذة عندهم هي لذة حسية.
    ثانياً: الأنانية هي ميدأ الحياة الإنسانية:
    1. إن الإنسان يبحث عن سعادته الخاصة ويبتعد عما يسبب له الضرر و الألم. لأن الإنسان بفطرته أناني.
    2. كل سلوك خيري نراه في المجتمع هو في حقيقته أنانية متنكرة بسبب قيود المجتمع.
    لأن الإنسان يخاف من إعلان الحقيقة خوفاً من إحتقار الآخرين.
    3. إن أقصى أمل أخلاقي هو أن يحقق الفرد المنفعة العامة للمجموع من خلال منفعته الخاصة.

    ثالثاً: نتائج الفعل هي مصدر الإلزام الخلقي:
    1. إن القيمة الأخلاقية للفعل تتحدد بنتائجه أي الجزاء الذي يترتب على ممارسته. (إذن الجزاء هو مصدر الإلزام)
    مثال: الإبتعاد عن الفعل الذي جزاءه العقاب ونمارس الفعل الذي جزاءه الثواب.
    2. يرى النفعيون أن الإنسان:-
    * يبحث بفطرته عن اللذة والمنفعة *هو بطيعته أناني.
    * يكثر من الأفعال التي يكون جزاؤها ثواباً * يبتعد عن الأفعال التي جزاؤها عقاباً
    3. إذن مصدر الإلزام يرتد الى الأفعال والتي ترتد الى مدى تحقق اللذة والمنفعة.

    (جـ) نقد مذهب المنفعة العامة:
    أولاً: اللذة لا تصلح أن تكون مصدراً للإلزام الخلقي:
    (أ) إن اللذة تمثل جانب واحد فقط من الشخصية وهو الجانب الجسمي.
    (ب) إن الجانب الجسمي يشترك فيه الإنسان والحيوان لذلك فاللذة الحسية لا تصل أن تكون مصدراً للإلزام الخلقي.
    (جــ) إن الأخلاق تكون إنسانية بقدر إرتباطها بما يميز الإنسان عن الحيوان.
    ثانياً: المنفعة إتجاه أناني رغم محاولات تطويره:
    (أ) يقول النفعيون أن الإنسان بطبيعته أناني يبحث عن مصلحته الخاصة قبل مصلحة الآخرين.
    (ب) فهل يعقل تأسيس الأخلاق على الأنانية؟ وهل يمكن أن يكون الإلزام الخلقي مصدره المصلحة الشخصية للفرد؟
    (جــ) وقع النفعيون في مغالطة عندما أكدوا أن الأنانية يمكنها أن تجعلنا نحقق من خلالها المنفعة العامة لأفراد المجتمع.
    ثالثاً: إغفال القيم الإنسانية السامية و الأخلاق الرفيعة:
    (أ) أغفل النفعيون القيم الإنسانية وأهملوا قيمة العقل ودور الدين وضوابط المجتمع.
    (ب) هدموا المثل العليا حين جعلوا اللذة والمنفعة والأنانية أساس للأخلاق.

    ثانياً الإتجاه الإجتماعي في الأخلاق
    مذهب الإجتماعيين الوضعيين
    (أ) ظروف نشأة المذهب:
    1- تفوق التيار التجريبي في أوروبا على بقية التيارات أمثال (الواقعية والمثالية) بسبب قيمته العلمية ودقة منهجه.
    2- أراد المفكرون تطبيق هذا المنهج في دراسة العلوم الإنسانية بعد فشل مناهج التأمل الفلسفي.
    3- فظهر المذهب الإجتماعي الوضعي على يد الفرنسيين (أوجست كونت-إميل دوركايم-ليفي بريل)
    4- أرادوا إستخدام الأسلوب العلمي في دراسة الظواهر الإجتماعية على أساس أن المجتمع مر بثلاث مراحل:-
     المرحلة الأولى: اللاهوتية أو الدينية في تفسير الظواهر.
     المرحلة الثانية: الفلسفية الميتافيزيقية.
     المرحلة الأرقى: العلمية الوضعية ويستخدم فيها الاسلوب العلمي التجريبي.

    (ب) موقف الإجتماعيين الوضعيين من علم الأخلاق والإلزام :
    1- كانت الأخلاق تدخل في مجال الدراسات الفلسفية على أساس أن الأخلاق أحد فروع مبحث القيم.
    2- وكان العلماء يدرسونها بوصفها علم معياري يحدد للإنسان المبادئ التي يجب أن يسير عليها ليكون سلوكه أخلاقي.
    3- رفضت المدرسة الوضعية هذه النظرة المعيارية وقررت نقل الدراسة الأخلاقية الى علم الإجتماع الوضعي التجريبي.
    4- قررت المدرسة دراسة ما هو موجود من ظواهر أخلاقية وابتعدت عن دراسة ما ينبغي أن يكون من سلوك أخلاقي.

    (جـ) مذهب الإجتماعيين الوضعيين:
    1- الأخلاق علم وضعي تجريبي:
    1- إن دراسة الأخلاق من خلال الأسلوب العلمي يعني أن الأخلاق أصبحت علم وضعي مثل العلوم الطبيعية ولكن
    هناك إختلافات:-
     التجريب في علم الإجتماع ليس معملياً ولكن هو إستقراء للظاهرة بهدف الوصل للقوانين المتحكمه في مسارها.
     التجريب في علم الأخلاق الوضعي ليس معملياً أيضاً وإنما يعتمد على الملاحظات العلمية المقصودة لظواهر المجتمع وإكتشاف تأثيرها في تشكيل القيم الأخلاقية وفقاً لظروف المجتمع.
     أيضاً تحليل القيم الأخلاقية يؤدي لإكتشاف نشأتها الإجتماعية بوصفها ظواهر إجتماعية.
     فالأخلاق لا تظهر عند الفرد المنعزل وإنما تظهر في ظل الجماعة وتنشأ وفقاً لظروف المجتمع.

    2- المجتمع يحدد القيم الأخلاقية:
    أ- إن القيم الأساسية مثل (الواجب والتعاون) ليست فطرية وإنما مكتسبة من ظروف المجتمع.
    ب- يترتب على ذلك أن القيم لا تكون مطلقة(ثابتة) ولكنها (نسبية) متغيرة من مجتمع لآخر.
    جـ- فالسلوك الخير في مجتمع قد يكون سلوك شر في مجمتع آخر.
    ء- إن نسبية الأخلاق لا تعني زوالها أو إنحطاطها. لأن:
    * ذلك تعبير عن الواقع الحقيقي للمجتمع.
    * وأن إختلاف معنى الخير من مجتمع لآخر لا يعني إنعدامه فهو موجود ولكن في معاني كثيرة.
    لاحظ أن : الظواهر الأخلاقية لا تكون من صنع الفرد وإنما يولد ويجدها أمامه مكتملة.
    3- المجتمع هو مصدر الإلزام الخلقي:
    أ- يترتب على ما سبق أن يكون المجتمع وحده هو مصدر الإلزام الخلقي.
    ب- فالضمير أو العقل الجمعي هو الذي يحدد لنا ما يجب علينا أن نمارسه من سلوك ونؤديه من أعمال.
    جـ- تبدأ الحياة الأخلاقية حين تبدأ الحياة الإجتماعية لأن القيم الأخلاقية تنبع من المجتمع لكي تجبر الأفرادعلى إتباع
    سلوك أخلاقي معين.
    ء- إن الإلزام الخلقي النابع من المجتمع يحمل عقاب للخارجين مثل الإحتقار والعقاب المادي.
    ويحمل أيضاً وسائل تقدير للمطيعين مثل الإحترام والتقدير المادي.
    (د) نقد المذهب الإجتماعي الوضعي:
    1- إغفال الدور الأخلاقي للدين بوصفه وحياً الهياً:
     إن إرجاع الإجتماعيين الإلزام الخلقي الى المجتمع فقط يعتبر تطرف في التفكير.
     أيضاً قولهم أن الأخلاق ظواهر إجتماعية ترجع لظروف المجتمع فهم بذلك أهملوا الدين بوصفه وحياً الهياً.
     فالدين بأوامره ونواهية يعتبر مصدر للإلزام الخلقي لا يمكن تجاهله أو تقليل قيمته.
    2- الفرد ليس بإستمرار دمية يحركها المجتمع:
     ليس للفرد أي دور عند الإجتماعيين الوضعيين.لأن الفرد يتحرك عندهم من خلال ظروف المجتمع.
     فالفرد عندهم دمية يحركها المجتمع وسلوكه إنعكاس لرغبات الجماعة. ويتغير حسب تغيرات الجماعة.
     وبذلك تجاهل الإجتماعيون ان هناك أفراد تؤثر في مجتمعات وتتحكم في ظروفه مثل (الثوار و المصلحين والزعماء)
    3- نسبية الأخلاق وتغير مبادئها:
     إن الإجتماعيين يؤكدون على نسبية الأخلاق وهذا ليس فخر لأن النسبية تؤدي الى:
    1- تفكك البناء الأخلاقي. 2-تحطم المعايير.
    3- ظهور الأخلاق الجزئية المتغيرة بتغير المواقف الإجتماعية وهنا يصعب التمييز بين ماهو خير وما هو شر.
    4- طبيعة الأخلاق أن تكون معيارية عامة:
     علم الأخلاق منذ نشأته وهو علماً معيارياً أي يبحث فيما ينبغي أن تكون عليه الأخلاق ولا يبحث في الأخلاق الموجودة في المجتمع فعلاً.
     فهو علم معياري مثل علم الجمال وعلم المنطق.
     والإنسان في حاجة الى قيم عامةوفضائل أخلاقية مشتركة يهتدي بها البشر في كل العصور بإعتبار أن هذه مهمة الأخلاق.
     لذلك فإن تحويلها الى علم وضعي لا يعتبر فخراً لأنهم بذلك أطفأوا شعلة تضئ الطريق أمام البشرية.

    الإتجاه الوجداني والإتجاه العقلي في الإلزام الخلقي
    أولاً: الإتجاه الوجداني في الأخلاق:
    مذهب الحاسة الخلقية عند "شافتسبري"
    (أ) ظروف نشأة المذهب ومصدر الإلزام:
    1. مع ظهور المنهج التجريبي في اوروبا ظهرت بعض الإتجاهات مثل (التجريبي الواقعي و الوجداني الحدسي و العقلي)
    2. أراد أتباع الإتجاه الوجداني محاولة الرجوع الى الوجدان الإنساني والعاطفة البشرية.
    3. يعتبر مذهب الحاسة الخلقية عند "شافتسبري" من أشهر مذاهب هذا التيار.
    (ب) نبذة عن شافتسبري:
    1. كان من أحد المفكرين الأرستقراطيين في إنجلترا.ورفض أن يرد الإلزام الخلقي الى:
    * الحواس وإحتياجات الجسم وظروف المجتمع لأن الأخلاق أرقى من ذلك ولا تخضع للمحسوسات.
    * رفض أيضا ردها للدين حتى لا تكون في صورة أوامر ويكون الإنسان مجبراً عليها.
    (جـ) مذهبه الأخلاقي:
     أردا أن يرد السلوك الإنساني الى حاسة داخل الإنسان تستهدف الفضيلة لذاتها وتدفع الإنسان الى عمل الخير والبعد عن الشر دون تبرير.

    يتبع
    avatar
    أ علي رزق
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1942
    نقاط : 106447
    تاريخ التسجيل : 09/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/
    العمل/الترفيه : مدرس أول لغة عربية

    goo2 رد: البابالخامس الإنسان ومشكلة الإلزام الخلقي الإتجاه الحسي والإتجاه الإجتماعي في الإلزام الخلقي

    مُساهمة من طرف أ علي رزق في 30/8/2009, 3:36 pm

    خصائص الحاسة الخلقية:
    (1) معنوية باطنية:
    فهي ليست مادية مثل الحواس الخمسة فهي معنوية باطنية وأقرب شبه بالحاسة السادسة أو الحاسة الجمالية عند الإنسان.
    (2) فطرية عامة:
    فهي ليست مكتسبة بل يولد الإنسان مزود بها لذلك أحكامها عامة ومطلقة وتوجد في النوع الإنساني فقط.
    (3) يمكن تنميتها:
    وذلك عن طريق التربية الحسنة والبيئة الطيبة كذلك يمكن القضاء عليها بسؤ التربية وإنحطاط البيئة.
    (4) تلقائية في تمييز الخير والشر:
    بمعنى أن أداؤها تلقائي فهي تدرك الخير وتميزه عن الشر دون تبرير وذلك من خلال الحدس المباشر.
    (5) مستقلة بذاتها:بمعنى أنها لا ترتبط بأي مؤثرات أخرى مثل المصلحة الخاصة أو مبادئ العقل أو المنطق وذلك لأنها وجدانية تقوم على الحدس المباشر لخيرية الفعل.
    (6) تحمل جزاءها في باطنها:
    فمن يأتي عملاً خيرياً يتفق مع الحاسة يشعر بالراحة النفسية والرضا الداخلي والعكس يسبب له الضيق والألم.

    بعض الأمثلة لمظاهر الحاسة الخلقية: (عن حب النظافة)
    (1) قد يسألني شخص لماذا تتجنب أن تكون قذراً وانت بعيد عن الناس؟
    فأجيبة لأني أحب النظافة وأنفي تشمئز من شم القذارة.
    (2) فلو قال لي: إفترض أنك مصاب ببرد ولا تستطيع الشم.
    فأقول له أن مجرد رؤية نفسي قذراً أتضايق وأسعى كي أكون نظيفاً.
    a. فإذا قال لي إفترض أنك في مكان مظلم لا ترى فيه نفسك ولا يراك أحد.
    فأقول له أن إحساسي الداخلي بأنني قذر يسبب لي الضيق والإشمئزاز.
    إلا كانت طبيعتي فاسدة ووقتها لن أحترم نفسي.

    (د) نقد مذهب الحاسة الخلقية:
    1- الوجدان نسبي متغير:
     من الخطأ رد الأخلاق الى الوجدان ورد الإلزام الى العواطف.لأن العاطفة نسبية متغيرة من شخص لآخر.
     والوجدان يتغير حسب الظروف وبالتالي ستكون هناك أحكام أخلاقية متعددة.
     ولن يكون هناك قانون أخلاقي يتفق عليه الناس.
    2- خطأ فصل الأخلاق عن الدين:
     إعترض رجال الدين على شافتسبري لأنه فصل الأخلاق عن الدين وقالوا:
    "أن ترغيب الناس في دخول الجنة وتخويفهم من دخول النار له أثر أكبر من ترك الناس لشعورهم الداخلي"
    3- من الخطأ القول بأن ممارسة الفضيلة لا تتطلب أي عناء:
     الإنسان عند شافتسبري فاضل بطبيعته لذلك يفعل الخير تلقائياً دون أي معاناة.
     وذلك يتعارض مع طبيعة الفعل الأخلاقي الذي يتطلب المكابدة والعناء.
     لأن الفضيلة هي الإبتعاد عن الأنانية وإنكار الذات وهذا يتطلب إرادة صلبة.

    2- مذهب "مسكويه" الأخلاقي
    (أ) ظروف عصر مسكويه:
    1. هو أبو علي بن يعقوب الملقب بـ"مسكويه" وعاش في بغداد فترة إزدهار الحضارة الإسلامية.
    2. يوضح في كتابه"تهذيب الأخلاق وتطهير الأعراق" مذهب الأخلاقي الذي يميز فيه بين الإنسان والحيوان.
    3. في عهده كان الإتجاه هو التوفيق بين الفلسفة والدين لأن كلاهما يعتمد لعى العقل فلا تعارض بينهما.
    (ب) مذهبه الأخلاقي:
    1. تأثر في مذهبه الأخلاقي بــــ :
    * أفلاطون في أقسام النفس * أرسطو في فضائل النفس
    * الدين الإسلامي من خلال السمو بالأخلاق الى العقل- إرتباط الأخلاق بالحياة الإجتماعية.

    2. تتمثل فلسفته الأخلاقية في ثلاث نقاط هي:
    أولاً: أقسام النفس وعلى رأسها العقل:
    1. تنقسم النفس الى ثلاث قوى ولكل قوة وظيفة خاصة وهي:
    القوة الشهوانية القوة الغضبية القوة العقلية
     هي أدنى قوى النفس
     يسميها البهيمية نسبة الى البهائم.
     وظيفتها إشباع الحاجات المادية للجسم مثل الأكل والشرب.  أوسط قوى النفس.
     يسميها السبعية نسبة الى السباع.
     وظيفتها الإنفعال والغضب وإستخدام القوة.  أرقى قوى النفس
     يسميها الناطقة نسبة الى النطق المميز للإنسان وأيضاً الملكية نسبة للملائكة.
     وظيفتها التفكير وإدراك الحقائق.
    2. الناس عند مسكوية تنقسم الى ثلاث فئات حسب إختيارهم:
    ** أرقى الناس: وهو من يتبع القوة العاقلة.
    ** أوسط الناس: وهو من يتبع القوة الغضبية.
    ** أدنى الناس : وهو من يتبع القوة البهيمية.
    3. يقول مسكويه" أن الإنسان انما صار إنساناً بأفضل هذه النفوس,أعني الناطقة وبها شارك الملائكة وإختلف عن البهائم"
    ويقول" فأنظر أين تضع نفسك وأين تحب أن تنزل من المنازل التي رتبها الله تعالى للموجودات"
    ثانياً: فضائل النفس:
    1. جعل مسكويه لكل قوة من قوى النفس فضيلة تتفق مع طبيعتها كما يلي:-
    القوى الفضيلة
     القوة الشهوانية
     القوة الغضبية
     القوة الناطقة فضيلتها العفة وتنتج عن السخاء.
    فضيلتها الشجاعة وتنتج عن الحلم
    فضيلتها الحكمة وتنتج عن العلم.
    2. يرى مسكويه أن الإنسان إذا أشبع القوى الثلاث بإعتدال تظهر لديه فضيلة رابعة وهي:
    (العدل) وبذلك تكون الفضائل أربعة هي(العفة – الشجاعة – الحكمة – العدل)
    3. تتصف الفضائل عند مسكويه بالتوسط والإعتدال (ناقش – علل- أشرح)
    حيث يعرف الفضيلة بأنها (وسط بين رذيلتين أو طرفين مذمومين) فالفضائل عنده أوساط بين الرذائل كالتالي:
    ** فضيلة العفة: وسط بين الشره والخمود "الإبتعاد تماماً عن الرغبات"
    ** فضيلة الشجاعة: وسط بين الجبن والتهور.
    ** فضيلة الحكمة: وسط بين السفه والبله.
    ** فضيلة العدالة: وسط بين الظلم والإنظلام "تحمل الظلم"
    ثالثاً: الرقي الأخلاقي:
    1. يرى مسكويه أن إكتمال الحياة الأخلاقية لا يتحقق عند الإنسان إلا عندما يرتقي بنفسه من القوة الشهوانية والغضبية الى القوة الناطقة وفضيلتها الحكمة لأن العقل هو الذي يميز الإنسان عن الحيوان.
    2. دعا أيضاً الى تأسيس الأخلاق على القوة العقلية وتصبح اللذات المعنوية هي الخير الحقيقي أما اللذات الحسية المرتبطة بالقوة الشهوانية فهي ليست خير لأنها مشتركة مع الحيوان.
    رابعاً: إرتباط الأخلاق بالحياة الإجتماعية:
    1. يتساءل مسكويه: هل السلوك الخيرالقائم على القوة العقلية للإنسان و يمكن أن يظهر في حالة إنعزال الفرد عن الجماعة؟
    2. فيجيب بــ ( لا) لأنه لا يظهر إلا إذا كان الفرد عضواً في المجتمع
    حتى نستطيع أن نصف سلوكه بالأخلاقية والفضيلة أو باللا أخلاقية إنعدام الفضيلة.
    3. إن الإنسان عند مسكويه إجتماعي بالفطرة والإسلام يرفع من شأن المسلمين عند الإجتماع في الصلاة والحج وتعمير الأرض والتراحم بين أفراد المجتمع.
    4. لذلك فالسلوك الأخلاقي لا يظهر إلا في الحياة الإجتماعية فهو لا يظهر في حياة الراهب أو المنعزل وحيداً عن المجتمع.
    (د) نقد مذهب مسكويه الأخلاقي:
    1. تأثر بأفلاطون في أقسام النفس وبأرسطو في فضائل النفس دو أن يضيف جديد من عنده.
    2. كان يستطيع أن يخرج بمذهب أخلاقي جديد من القرآن الكريم ولكنه إكتفى ببعض الجوانب الإجتماعية وترك النواحي الأخلاقية العديدة.
    3. وضع الفضائل الأخلاقية في قوالب جامده بينما تتصف الحياة الأخلاقية بالحيوية والنشاط.
    3- مذهب الواجب العقلي عند "كانط"
    (أ) نبذة عن كانط وظروف عصره:
    1. فيلسوف ألماني ويعتبر من أحد مؤسسي المذهب العقلي وقد تأثر بــ :
    1- الظروف السائدة في عصره. 2-نشأته الدينية الصارمة. 3- تربيته العفلية الدقيقة.
    4- التقدم الكبير للعلوم الطبيعية على يد "نيوتن" مكتشف قوانين الجاذبية.
    5- إزدهار التحليلات الرياضية وقوة اليقين الرياضي.
    6- دراساته الدينية والفلسفية جعلت فلسفته تتسم بالتشدد ورفض الإستثناء.
    (ب) سمات فلسفة كانط:
    1. العقلانية المطلقة: من خلال دراسته للعلم الطبيعي.
    2. اليقين الرياضي: من خلال رداسته للعلم الرياضي.
    3. الصرامة والتشدد: من خلال حياته ونشأته العائلية. (مما أدى الى تكوين فلسفة جديدة أسماها (الفلسفة النقدية)
    (جـ) معالم المذهب النقدي:
     هو منهج عقلي يهدف الى كشف المبادئ الأساسية الموجودة في العقل الإنساني التي تعتمد عليها كل معرفة.
    أقسام العقل عند كانط:
    1. العقل النظري: ويختص بالمعرفة والعلم.
    2. العقل العملي: ويختص بالدين والأخلاق.
    3. العقل الجمالي: ويختص بالفن والجمال.
     ملحوظة: في العقل العملي كان يهدف كانط الى إكتشاف المبادئ والشروط العامة التي يعتمد عليها السلوك الأخلاقي.
    (د) مذهب الواجب عند كانط:
    أولاً: الواجب هو محور الأخلاق:
    1. قرر كانط أن الواجب هو محور الأخلاق ومصدر الإلزام ومن الخطأ رد الأخلاق الى:
    أ- سلطة خارجية مثل الدين أو القانون أو المجتمع وأنها يجب أن تكون داخلية تتمثل في (الواجب العقلي).
    ب- الوجدان والعاطفة لأن الأحكام الخلقية ستصبح نسبية متغيرة بسبب سرعة تغير مشاعر الإنسان وتقلبها
    لذا يجب تأسيس الأخلاق على مبادئ العقل المتمثلة في فكرة الواجب.
    2. يرى كانط أن الواجب الذي تنبع منه كل الأفعال الخلقية لا يصدر عن الإنسان عفوياً.
    إنما يصدر عن العقل بالإرادة الحرة.
    3. على ذلك فالأفعال العفوية التي تصدر عنا لا إرادياً لا تحمل أي قيمة أخلاقية حتى لو حققت خير بالصدفة.
    يتبع
    avatar
    أ علي رزق
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1942
    نقاط : 106447
    تاريخ التسجيل : 09/03/2009
    العمر : 49
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/
    العمل/الترفيه : مدرس أول لغة عربية

    goo2 رد: البابالخامس الإنسان ومشكلة الإلزام الخلقي الإتجاه الحسي والإتجاه الإجتماعي في الإلزام الخلقي

    مُساهمة من طرف أ علي رزق في 30/8/2009, 3:40 pm

    ثانياً: الطبيعة العقلية الصارمة للواجب:
    1. يعرف كانط الواجب بأنه (ضرورة أداء الفعل إحتراماً للقانون العقلي)
    فالواجب هنا مرادف للقانون والقانون المقصود هنا هو العقل بمبادئه المطلقة.
    2. يرى كانط أن كل شئ في الطبيعة يسير وفق قوانين محددة تتفق مع طبيعة الأشياء.
    وبما أن طبيعة الإنسان هي العقل فيجب أن تكون القوانين التي يسير عليها الإنسان قائمة على العقل.
    وبذلك يكون القانون الخلقي هو نفسه القانون العقلي عند الإنسان.
    ثالثاً: نوعا الأوامر الأخلاقية:
     يميز كانط بين نوعين من الأوامر:
    1. الأوامر الشرطية: يرتبط تنفيذها بشرط معين والفعل الخلقي فيها وسيلة لتحقيق هدف.
    لذلك لا تصلح لتأسيس الأخلاق لأنها يجب أن تكون مطلوبة لذاتهامثال( ربط دخول الجنة بالإحسان الى الفقراء)
    2. الأوامر المطلقة: وتخلو من أي شرط وتكون مطلوبة لذاتها ونابعة من العقل وهي وحدها الأفعال الخلقية الحقيقية. مثال: (أحسن الى الفقراء وإعمل أعمال صالحة)
    (هـ) الخصائص الأساسية للقانون الخلقي:
    1. مثالي عام ومطلق: لأنه نابع من العقل الإنساني ويتفق مع طبيعته.
    2. صارم: لا يسمح بأي إستثناءات في الحياة الأخلاقية ولا يرتبط بالتجارب الفردية.
    3. مطلوب لذاته: فهو ليس وسيلة لتحقيق أهداف كالحصول على المنفعة واللذة.
    4. ليس مشروط بأي شرط: لأنه لو إرتبط بشرط سيفقد قيمته الخلقية .
    5. يفترض توافر حرية الإرادة الإنسانية: فالحرية شرط عند كانط لقيام الأخلاق لأن الإنسان يختار بإرادته العاقلة أفعاله الخلقيه وبدون هذه الحرية لا يكون السلوك أخلاقياً.
    (و) نقد مذهب الواجب الكانطي:
    1. لا يساعد الإنسان العادي على تدبير شئون حياته لأن الواجب فيه مثالية متطرفه.
    2. الواجب بصرامته يستبعد العواطف والخوف من الله وتلك أمور لاتستبعد لأن لها تأثير قوي على السلوك.
    3. رفض الإستثناء لأنه يفترض أن ظروف الإنسان تأتي متفقة مع مبادئ العقل
    .وأحياناً تأتي الظروف بغير ذلك ونحتاج للإسثتناء
    مثال: الأسير يلجأ للكذب حتى لا يكشف أسرار دولته ولكن عند كانط يجب عليه قول الصدق ليكون رجل أخلاقي.
    مثال2: الطبيب قد يضطر للكذب لمصلحة المريض ولكن عند كانط عليه قول الصدق.
    4. هاجم رجال الدين كانط لأنه تجاهل الأوامر الإلهية والخوف من الله وإكتفى بالعقل وحده كمصدر للإلزام الخلقي.
    وهذا معناه الإستغناء عن الدين الذي أنزله الله من أجل حياةوأخلاق البشر.

    بوابة الثانوية العامة

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/9/2017, 6:15 pm