مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية

مرحبا بك فى منتدى مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية المشتركة
عزيزى الزائر معلما فاضلا ... طالبا نجيبا
يسعدنا انضمامك معنا ونتمنى ان تكون واحدا من اسرة
هذا الصرح التعليمي العريق لتستفيد وتفيد


(يا اخى وصلت لحد هنا ومستخسر فينا تسجيلك)

الموضوع اسهل مما تتخيل (خطوتين تسجيل وتكون وسطنا)


ملحوظة هامة جدا

استخدم متصفح فاير فوكس لو معرفتش
تدخل ولو صفحة الموقع بتخرجك
وفى حالة اتمام التسجيل ستصلك رسالة لتنشيط حسابك على الإيميل يرجى الدخول عليها وتنشيط الحساب وفى حالة عدم القدرة على تنشيط الحساب سنقوم بتنشيط حسابك وبمجرد رؤيتك اسم العضوية الخاص بك فى ادنى الصفحة الرئيسية تستطيع الدخول بمنتهى السهولة الى الموقع
مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية

بوابتك نحو متعة التعلم

 
            
 
 




    اختبر شخصيتك

    شاطر
    avatar
    shaza_elzahr

    عدد المساهمات : 18
    نقاط : 101490
    تاريخ التسجيل : 11/09/2009
    العمر : 29

    g اختبر شخصيتك

    مُساهمة من طرف shaza_elzahr في 20/9/2009, 3:08 pm

    أثار انتباهي كيف يترك المصلون نعالهم وأحذيتهم أمام مدخل المساجد وقررت أن أدرس هذه الظاهرة لعدة أيام.

    في كل المساجد هنالك رفوف مخصصة لوضع النعال والحذاء، ولكني لاحظت القليل من الناس يضع حذاءه أو نعاله في المكان المخصص، وأيضاً لاحظت بأن هذه القلة ينقسمون إلى نوعين، النوع الأول يضع نعاله في نفس المكان في كل صلاة فأعطيت هؤلاء اسم المنظمون المنظمون.

    وهنالك نوع آخر يضع نعاله على الرفوف ولكن يختلف المكان من يوم إلى آخر، وهؤلاء سميتهم المنظمون العشوائيون.

    هناك نوع ثالث وهو نادر وهم من يضعون نعالهم على الرفوف ولكن لا يضعون زوج النعال في مكان واحد، بل يضعون كل واحدة في مكان مما آثار انتباهي، فسألت ذلك المصلي عن السبب، فقال: من يريد أن يسرق النعال ليس لديه وقت للبحث عن الزوج الآخر وبهذه الطريقة أتفادى سرقة نعالي كما حدث لي في الماضي.

    سميت هذا النوع النادر بالمنظمون المنظمون الحذرون.

    لقد لاحظت أن نسبة من يضع نعاله أو حذاءه على الرفوف هي نسبة قليلة لا تصل إلى 10% ولكن الغالبية يتركون نعالهم على الأرض في أي مكان وخاصة عند باب المسجد مما يجعل المصلين يتعثرون بأكداس النعل وخاصة في المساجد والجوامع المكتظة بالمصلين.

    سميت من يترك نعاله على الأرض أمام باب المسجد بالعشوائيين وهم أيضاً نوعان:

    نوع يترك نعاله في أي مكان وهم ما سميتهم بالعشوائيين العشوائيين.

    والنوع الآخر يترك نعاله في زاوية معينة أو في مكان معين وقد اعتاد أن يضعه في ذلك المكان في كل صلاة يصليها في هذا المسجد، وهؤلاء سميتهم بالعشوائيين المنظمين.

    وأتعس أنواع العشوائيين هم العشوائيين العشوائيين الذين إذا خرجوا من المسجد أضاعوا الكثير من الوقت في البحث عن نعالهم والتي تكون اختلطت مع بعض أو دُفع أحد الزوجين بعيداً عن الآخر.

    تخيلت حياة هذه الأنواع من الناس في بيوتهم وفي عملهم وكيف أن المنظم هو منظم في كل مكان وفي كل وقت والعشوائي الفوضوي يمكن أن تتخيل بيته أو مكتبه أو طريقة تعامله مع الناس.

    استنتجت من هذه الدراسة المستعجلة بأنه يمكن تقسيم شخصية الإنسان إلى أربعة أقسام معتمداً على التنظيم في الحياة اليومية.

    أولاً: الشخصية المنظمة المنظمة، وهي لا تزيد عن 5% من المجتمع في العالم الثالث.

    هي الشخصية التي تفكر قبل أن تتصرف ولها أُسلوب مرتب في التعامل مع الأشياء والتخطيط لما يمكن عمله، وهذه الشخصية عادة ما تكون لها نظرة مستقبلية ويكون الشخص عادة هادئ الطبع محبوب من غالبية من يتعامل معهم.

    وفي الغالب تكون هذه الشخصية ناجحة في الحياة العملية. ولكن هذه الشخصية عرضة للإصابة بالأمراض النفسية كالوسواس والكآبة.

    ثانياً: المنظم العشوائي، ونسبتهم لا تزيد عن 5%.

    وهذه الشخصية رغم قلتها في مجتمعنا، إلى إنها أصعب أنواع الشخصيات من حيث التعامل معها، فالشخص يعتقد بأنه منظم في كل نواحي حياته، في المكتب والبيت والشارع، ولهذا يتصرف بثقة في هذا المجال، ولكنه يبدوا بوضوح لمن حوله بأنه فوضوي وعشوائي.

    هذه الشخصية لا تعترف بالفوضى ولا تتقبل النقد من الآخرين وتضع نظام صعب جداً للتعامل معه في البيت والعمل.

    عادتاً تكون هذه الشخصية حادة الطباع، عصبية المزاج تصر على رأيها ولا تعترف بالخطأ إلا قليلاً.

    إذا كان المدير في دائرة ما أو مؤسسة ما هو من شخصية المنظم العشوائي فسيكون تعامله صعب مع الموظفين ونظامه صعب الفهم وصعب التعامل معه فهو مبني على فوضى لا يراها ذلك المدير ولكن يراها كل من حوله

    ثالثاً: الشخصية العشوائية العشوائية، وتصل نسبتها إلى 60%.

    وهي مع الأسف تمثل نسبة كبيرة من الناس في مجتمعنا وعادة لا يكون هناك أي تخطيط للمستقبل القريب أو البعيد وأيضاً تجد هذه الشخصية تتكلم أو تفعل قبل أن تفكر بنتائج هذا الكلام أو الأفعال.

    عادة ما تجد هذا الإنسان يضيع الكثير من وقته باحثاً عن الأشياء في المنزل أو المكتب ولا يعرف أين وضعها.

    هذا الشخصية نسبة نجاحهم في الحياة العملية محدودة ولتغطية ذلك قد يلجأ إلى الغش أو الأساليب الغير مشروعة للتفوق على زملائه.

    رابعاً: الشخصية العشوائية المنظمة.

    ونسبتهم في العالم الثالث وفي مجتمعنا أقل من نسبة العشوائية العشوائية، تقريباً 30% من العالم الثالث فهم في غالبية حياتهم اليومية يعيشون في شبه فوضى من عدم ترتيب الوقت أو تنظيم جدول العمل أو ترتيب حياتهم الاجتماعية ولكن لديهم القابلية لتنظيم حياتهم لفترة قصيرة إذا رغبوا بذلك، فمثال وضع النعال في مكان معين ولكن ليس في المكان المخصص في مدخل المسجد أو وضع الأوراق أو الكتب في المكتب بطريقة فوضوية ولكنه يعرف مكان هذا الكتاب، فرغم العشوائية فهناك نظام لهذه العشوائية، ولهذا سميته عشوائي منظم.

    كل ما آملة من هذا المقالة أن يتأمل أحدنا في نفسه وليس من المستحيل أن نبدأ بترتيب أوراقنا وأفكارنا، فالإنسان المسلم قد منحه الله القرآن السنة لترتيب أدق التفاصيل في حياته اليومية وبدأها بالصلاة بمواقيت معلومة وبطريقة منظمة يصلي الجميع في آن واحد وبطريقة واحدة.

    أعتقد - والله أعلم - أن المؤمن الحق، هو منظم بالفطرة وليس عليه إلا أن يرجع إلى الفطرة الصحيحة فتصبح حياته منظمة منظمة، بدلاً من أن تكون عشوائية عشوائية.


    الدكتور خالد المانع
    [/color]
    avatar
    أ علي رزق
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 1942
    نقاط : 119977
    تاريخ التسجيل : 09/03/2009
    العمر : 51
    الموقع : http://alitwig.blogspot.com/
    العمل/الترفيه : مدرس أول لغة عربية

    g رد: اختبر شخصيتك

    مُساهمة من طرف أ علي رزق في 20/9/2009, 7:15 pm

    نظرة ثاقبة ، وتشخيص دقيق لحياتنا .

    لكاتب الموضوع ألف تحية

    ولك كل الشكر على الطرح الذي أمتعتني قراءته وكأنني أمام قطعة أدبية محكمة

    مع ما فيه من سقطات لغوية طفيفة شفعت لها فكرة الموضوع وطريقة العرض

      الوقت/التاريخ الآن هو 15/12/2018, 7:53 pm