مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية

مرحبا بك فى منتدى مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية المشتركة
عزيزى الزائر معلما فاضلا ... طالبا نجيبا
يسعدنا انضمامك معنا ونتمنى ان تكون واحدا من اسرة
هذا الصرح التعليمي العريق لتستفيد وتفيد


(يا اخى وصلت لحد هنا ومستخسر فينا تسجيلك)

الموضوع اسهل مما تتخيل (خطوتين تسجيل وتكون وسطنا)


ملحوظة هامة جدا

استخدم متصفح فاير فوكس لو معرفتش
تدخل ولو صفحة الموقع بتخرجك
وفى حالة اتمام التسجيل ستصلك رسالة لتنشيط حسابك على الإيميل يرجى الدخول عليها وتنشيط الحساب وفى حالة عدم القدرة على تنشيط الحساب سنقوم بتنشيط حسابك وبمجرد رؤيتك اسم العضوية الخاص بك فى ادنى الصفحة الرئيسية تستطيع الدخول بمنتهى السهولة الى الموقع
مدرسة الدكتور ابراهيم مدكور الثانوية

بوابتك نحو متعة التعلم

 
            
 
 




    منهج نحو 2

    شاطر

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:30 pm

    ( لا ) النافية للجنس :

    1-( لا) النافية للجنس تُفيدنفي خبرها عن جنس اسمها، فحينما نقول " لاتلميذ في المدرسة"فإننا ننفي وجود أي تلميذ وإن وُجد أستاذ أو عامل.
    2- تعمل " لا "عمل " إن " فتنصب المبتدأ وترفع الخبر (بشروط ثلاثة)
    أ- أن يكون اسمها وخبرها نكرتين مثل " لا طالبَ علمٍ مقصر " فإن لم يتحقق هذا الشرط وجب إهمالها وتكرارها مثل " لا الجود يفقر ولا الإقدام قتالُ " فيعرب ما بعدها مبتدأ أو خبرًا.
    ب- ألا ينفصل عنها اسمها فإن فُصِل عنها وجب إهمالها وتكرارها مثل: " لا بيننا كسول ولا مستغل، فالجملة بعدها تعرب مبتدأ وخبرًا.
    ج- ألا يدخل عليها حرف جرٍّ مثل: النصر للمكافحين بلا جدال فـ" لا " هنا زائدة وما بعدها مجرور بحرف الجر.
    3- لاسم " لا " ثلاث حالات :
    أ- مضاف مثل : لا صاحبَ حقٍّ يهمل فيه، فينصب
    ب- شبيه بالمضاف - وهو ما اتصل به شئ يكمل معناه - مثل: لا طالبًا للمعالي كسول، فينصب أيضًا.
    ج- مفرد ليس مضافًا ولا شبيهًا بالمضاف - فيبنى على ما ينصب به مثل : لا مكافح مذموم.
    4- يجوز حذف خبر " لا " إذا فهم من السياق مثل " الحق منصور لا شك " أي لا شك في ذلك
    وأمثلة أخرى للتدريب على الإعراب:
    أ- ( لا طالب علم مهمل) طالب : اسم لا ( مضاف) منصوب بالفتحة (عاملة).
    ب- ( لا طالبًا للعلم مهمل ) طالبًا : اسم لا ( شبيه بالمضاف) منصوب بالفتحة ( عاملة) .
    ج_ ( لا طالبَ مهملٌ) طالب : اسم لا (مفرد) مبنى على الفتح فى محل نصب (عاملة).
    د - ( لا الطالبُ مهملٌ ولا الطالبةُ)
    الطالب : مبتدأ . ( لا ) : غير عاملة . والسبب : تعريف اسمها.
    هـ- (لا فى الدار رجلٌ ولا امرأةٌ)
    رجل : مبتدأ ( لا ) : غير عاملة . والسبب : الفاصل.
    و - (أحترمك بلا شك)
    شكٍ : اسم مجرور بالباء (لا) : غير عاملة . والسبب : حرف جر.

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans رد: منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:30 pm

    الاستثناء

    1- المستثنى : اسم يذكر بعد أداة من أدوات الاستثناء مخالف لما قبلها في الحكم.
    2- أجزاء أسلوب الاستثناء ثلاثة :
    أ- المستثنى منه
    ب- الأداة
    ج- المستثنى
    3- أنواع أساليب الاستثناء ثلاثة :
    أ- تام مثبت .
    ب- تام منفي .
    ج- ناقص منفي .
    4- أدوات الاستثناء ( إلا - غير - سوى - خلا - عدا - حاشا )
    5- أحكام المستثنى :
    أولا: حكم المستثنى بالإ :
    أ- يجب نصبه إذا كان الكلام تامًا مثبتًا مثل : حضر الطلاب إلا طارقًا- فطارق مستثنى منصوب .
    ب- يجوز نصبه إو إعرابه بدلا من المستثنى منه إذا كان الكلام تامًا ( استوفت الجملة جميع معمولاتها ) منفيًا مثل : ما حضر الطلاب إلا طارقًا أوطارق فطارق منصوب بإلا فهي عاملة وإن ألغينا عملها ترفع " طارق " على أنه بدل من " الطلاب " لأن الطلاب فاعل .
    ج- يجب إعرابه على حسب موقعه في الجملة إذا كان منفيًا ناقصًا : ( لم تستوفِ الجملة كل معمولاتها ) مثل : " ما محمدٌ إلا رسولٌ ". فرسول هنا تعرب خبرًا .
    ثانيًا: حكم المستثنى بـ ( غير - سوى ) يجب جره بالإضافة إلى كل منهما وبما أن غير وسوى اسمان فكيف يعربان ؟
    يأخذان حُكم المستثنى ( بإلا ) فينصبان إذا كان الكلام تامًا مثبتا فنقول: حضر الطلاب غيرَ طارق بنصب " غير " - وإن كان تاما منفيا جاز فيهما النصب على الاستثناء أويأخذان حكم المستثنى منه على أنهما بدلان منه مثل: ما أكرمت أحدًا من الطلاب غيرالمجتهد فغير هنا - يجوز فيها النصب على الاستثناء و الجر على البدلية وإن كان الكلام منفيًا ناقصًا تعربان حسب موقعهما في الجملة: مثل ما جاء غير محمدٍ فغير هنا فاعل. وسوى معرب بحركات مقدرة على الياء .
    ثالثًا: المستثنى بـ ( خلا - عدا - حاشا ) يجوز في المستثنى النصب على أنه مفعول به ويجوز الجر على أن هذه الأدوات حرف جر . وإذا سبقت ( ما ) هذه الأدوات وجب نصب المستثنى.

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans رد: منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:31 pm

    المشتقات العامة

    أولا : اسم الفاعل :

    اسم مشتق يدل على ذات وقع منها الفعل أو اتصف بها.
    1- صياغته : يُصاغ من الأفعال الثلاثية المبنية للمعلوم على وزن (فَاعِل) كنَاصِر، وقَاهِر، وكَاتِب.. ومن الأفعال غير الثلاثية على وزن مضارعه بإبدال حرف المضارعة ميما مضمومة، وكسر ما قبل آخره، كُمنطلِق، ومُتقدِّم، ومُحِبٌّ، والمُعطِى، والمُستعِين..
    2- إعماله : يعمل اسم الفاعل عمل الفعل الذى اشتق منه فيرفع فاعلا إذا كان من فعل لازم وينصب مفعولا إذا كان من فعلٍ متعدٍ فينصب مفعولا به أو مفعولين .
    3- شروط عمله : يعمل اسم الفاعل في حالتين :
    أ- أن يكون مُحلىًّ ( بأل ) وحينئٍذ يعمل بلا شروط مثل : ( أنت القائل الحقيقة ) فأنت مبتدأ والقائل خبر والحقيقة مفعول به والفاعل ضمير مستتر .
    ب- أن يكون مجردًا من ( أل ) ويعمل حينئذ بشرطين :
    1- أن يكون للحال أو الاستقبال .
    2- أن يعتمد على استفهام ( أقادم أبوك من سفره غدًا ) ؟ أو نفي ( ما مؤدٍ واجبه فاشل ) أو مبتدأ ( الدولة مانحة المتفوقين جوائز ) أو موصوفٍ ( سمعت خطيبًا رائعًا بيانُه ) .

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans رد: منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:33 pm

    صيغ المبالغة :
    1- معناها :

    صيغ مشتقة للدلالة على كثرة وقوع الفعل من فاعله، أو شدة اتصافه به ونسبته إليه ولها أوزان خمسة :

    فعال - مفعال - فعول - فعيل - فعل

    2- اعمالها :

    وتعمل كما يعمل اسم الفاعل بنفس شروطه المعروفة فما كان فيه ( أل ) من صيغ المبالغة عمل مطلقًا مثال : ( القَوَّالُ الصِّدْقَ محمدٌ )، ( أنتم الرجالُ اليقظة ضمائرُهم) ، والمجرد من ( أل ) من صيغة المبالغة يعمل بشرطين :
    ( أ ) أن تدل على الحال أو الاستقبال
    (ب) أَنْ يُسبق باستفهام مثل( أحَذِرٌ أخوك مكرَ عدوه ) ؟ أو نفي مثل ( ما غفارّ الذنوبَ إلا الله ) أو مبتدأ مثل : ( الكريمُ معطاءٌ مالَه الفقراءَ ) أو موصوفٍ مثل : ( أنت تلميذ يقظ عقله ).

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans رد: منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:35 pm

    إعمال اسم المفعول

    1- معناه :

    اسم مشتق يدل على ذات وقع عليها فعل الفاعل .

    2- صياغته :

    يصاغ من الأفعال الثلاثية المبنية للمجهول على زنة : (مَفْعُول): (كمفهوم، ومسموع، ومقروء، ومدعوّ، ومبيع، ومخوف) ويصاغ من غير الثلاثى المبنى للمجهول على زنة مضارعه باستبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل آخره، مثل : (مُتقَن،مُشاهَد، مُستخرَج، مُبَاع..).

    3- إعماله :

    يعمل عمل الفعل المبنى للمجهول الذى اشتق منه فيرفع نائب فاعل، وقد ينصب مفعولاً، بنفس شروط عمل اسم الفاعل وصيغ المبالغة مثال : (محمدٌ المعروفُ خلقُهُ)، (أنت صديقٌ مُتقَنٌ عملُهُ)، (أمفهومٌ الدرسُ ؟) فتعرب (خلقه) نائب فاعل من إعمال اسم المفعول عمل الفعل (عرف).

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans رد: منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:35 pm

    أسلوب التعجب

    1- أسلوب التعجب :

    ما يدل على دهشة أو تعجب من قول أو فعل أو منظر وهو نوعان:
    1- سماعي مثل : ياه يا سبحان الله - يا الله ... الخ .
    2- قياسي وله صيغتان هما :
    أ- ما أفعله
    ب- أفعل به مثل ( ما أروع النصر - وما أقبح الهزيمة ) أو أروع بالنصر وأقبح بالهزيمة .
    2- شروط التعجب من الفعل مباشرة أن يكون الفعل:
    أ- ثلاثيًا
    ب- ليس الوصف منه على أفعل الذي مؤنثه فعلاء .
    ج- مثبتًا ( غير منفي )
    د- مبنيًا للمعلوم
    هـ- تامًا ( غير ناقص )
    و- مصرفًا ( غير جامد )
    ز- قابلًا للتعاون
    3- كيف تتعجب من الفعل الذي لم يستوف الشروط ؟
    أ- إذا زاد الفعل عن ثلاثة أو كان الوصف منه على أفعل فعلاء يأتي بفعل مساعد مستوفٍ للشرط ( شد - كثر - حسن ) وتأتي بمصدر الفعل المتعجب منه صريحًا أو مؤولا مثل : ما أقبح إحجام أو أن تحُجم الإنسان عن قول الحق - ما أشد حمرة الورد أو أشدد بأن يحمر َ الورد .
    ب- إذا كان الفعل منفيًا مثل ( لا يجود) أو مبنيًا للمجهول ( يباع ) نأتي بفعل مساعدًا أيضًا ونأتي بمصدر الفعل المتعجب منه مصدرًا مؤولا فقط فنقول ما أقبح ألا يجود الغني - وأكثر أن يُباعَ القطن بثمن غالٍ .
    ج- إذا كان الفعل جامدًا مثل ( عسى - نعم - بئس ) أو كان غير قابل للتعاون مثل ( فنى - مات ) فلا تتعجب منه وكذلك إذا كان ناقصًا ( كان و أخواتها ) .
    4- إعراب أسلوب التعجب مثل :
    أ- ما أجمل الصدق
    ب- أجمل بالصدق ، ما تعجبية مبتدأ مبني في محل رفع ( أجمل ) فعل ماضي مبني لا محل له من الإعراب والفاعل ضمير مستتر يعود على ( ما ) والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر ما . ( الصدق ) مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة .
    ب- أجمل فعل ماضٍ أتى على صورة الأمر مبني ( بالصدق) الباء حرف جر زائد ( الصدق ) فاعل مرفوع بضمة مقدرة لوجود حرف الجر الزائد.

    مستر أحمد جمعة
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 924
    نقاط : 94673
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمل/الترفيه : مدرس لغة عربية

    trans رد: منهج نحو 2

    مُساهمة من طرف مستر أحمد جمعة في 6/8/2009, 7:36 pm

    - اسم التفضيل :

    اسم مشتق على وزن ( أفعل ) للدلالةعلى أن شيئين اشتركا في صفة وزاد أحدهما على الآخر في هذه الصفة ومؤنثه ( فُعلى ) مثل ( أعظم - وعُظمى) فنقول خالد أفضل من طارق - والسيدة مريم فضلى النساء .
    2- طريقة صوغه:أ-
    يصاغ من الفعل الذي يجوز التعجب منه مباشرة وهوالفعل: ( الثلاثي - وليس الوصف منه على أفعل فعلاء - المثبت المبني للمعلوم - التام - المنصرف - - القابل للتفاوت ) .
    ب- إذا كان الفعل زائدًا على ثلاثة أو كان الوصف منه على ( أفعل ) الذي مؤنثه ( فعلا ) نأت بفعل مساعد مستوفٍ للشروط ونصوغ منه اسم التفضيل ونأتي بالمصدر الصريح للفعل المافضل فيه منصوبًا على أنه تمييز مثل: المدينة أكثر ازدحامًا من القرية - الدم أشد حمرة من الورد .
    ج- إذا كان الفعل المافضل فيه منفيًا أو مبنيًا للمجهول نأت باسم تفضيل من فعل مناسب مستوفٍ للشروط ونأتي بمصرد الفعل المفاضل فيه مؤولًا مثل، الذليل أحقّ ألا تكْرَم- والكسول أجدر أن يُهزمَ .
    د- الفعل الناقص - والفعل الذي لا يتقاوت والفعل الجامد لا يأتي منها اسم تفضيل .
    3- استعمالات اسم التفضيل: لاسم التفضيل في الاستعمال أربع حالات :
    أ- مجرد من ( أل ) والإضافة فيلزم الإفراد والتذكير والتنكيرويذكر المفضل عليه بعده مجرورًا بمن مثل الطائرة أسرع من القطار ويجوز حذف المفضل عليه إذا أردنا العموم كما نقول : الله أكبر أي أكبر من أي شئ .
    ب- مقترن بـ ( أل ) وفي هذه الحالة يجب مطابقته للمفضل في العدد والنوع والتعريف ولا يذكر المفضل عيه نقول: محمد الأفضل وليلى الفضلى - والمحمدان الأفضلان والبنتان الفضليان والرجال الأفاضل والسيدات الفضليات .
    ج- مضاف إلى نكرة فيلزم الإفراد والتذكير والتنكير ويؤتى بعده بالمفضل عليه مطابقًا للمفضل نوعًا وعددًا مثل المجتهد أحسن تلميذ والمجتهدات أفضل تلميذات .
    د- مضاف إلى معرفة وفي هذه الحالة - يجوز إفراده وتذكيره وتنكيره ويجوز أن يطابق المفضل كالذي فيه ( آل ) .
    ملحوظة:
    ورد في اللغة كلمتان تدلان على التفضيل وليستا على صورة اسم التفضيل وهي ( خير - شر )

    العامرية

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 64801
    تاريخ التسجيل : 19/12/2011

    trans شكرا

    مُساهمة من طرف العامرية في 19/12/2011, 3:05 pm

    بارك الله فيكم على هذا الكجهود المبذول

      الوقت/التاريخ الآن هو 17/11/2017, 5:35 pm